بناتى وأبنائى طلاب الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام .
زميلاتى وزملائى الأعزاء من أسرة الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام .
نفخر جميعاً بالانتماء إلى الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام ، ذلك الصرح العلمى الرائد فى تخريج كوادر إعلامية وإدارية وهندسية تسهم فى تنمية المجتمع المصرى .
لنا جميعاً أن نفخر بانتمائنا لهذه الأكاديمية ذات التاريخ العريق خاصة مع كونها الذراع الأكاديمي لمدينة الإنتاج الإعلامى بمدينة السادس من أكتوبر ، تلك المدينة ذات الإمكانات الهائلة التى شهدت تقديم تاريخ مصر فى كافة جوانب الحياه من خلال أعمال درامية عظيمة تم تصويرها فى مناطق التصوير المختلفة بالمدينة ، كما تشهد هذه المدينة بث عشرات القنوات التليفزيونية المصرية والعربية من استوديوهاتها كدليل على أهميتها الإستراتيجية.
نفخر أيضاً بالانتماء إلى هذه الأكاديمية لما تضمه من نخبة من الأساتذة المتميزين فى تخصصات الأكاديمية المختلفة [ شعبة الإعلام – شعبة إدارة الأعمال – شعبة الهندسة ] كما وفرت مدينة الانتاج الإعلامى إمكانات هائلة للأكاديمية ، يشهد على ذلك الاستديوهات المتميزة ، والمعامل المتفردة ، وتكنولوجيا التعليم الفائقة ، والمدرجات وقاعات التدريس الحديثة ، والورش الهندسية العصرية ، التى تضمها الأكاديمية .

كما خطت الأكاديمية خطوات عصرية متميزة نحو الرقمنة العصرية فى التعليم والإدارة ، حيث وفرت منصة تعليم رقمية تتيح للأساتذة والطلاب التفاعل من خلالها وتقديم كافة الخدمات التعليمية العصرية من خلالها .
ووفرت الأكاديمية مناخاً إيجابيأ يساعد الطلاب على تقديم كافة ابداعاتهم فى الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية ، بما ساعدهم على المشاركة والفوز بالعديد من الجوائز فى المهرجانات والفعاليات المختلفة .
وأدعو أسرة الأكاديمية من الأساتذة والإداريين والعاملين ، كما أدعو الطلاب إلى المشاركة الإيجابية فى كافة الفعاليات ، وإلى المبادرة الإيجابية في المشاركة المجتمية فى ضوء المسئولية الاجتماعية التاريخية للأكاديمية الدولية فى خدمة المجتمع المصرى .
وإنى واثق تماماً أن الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام قادرة إن شاء الله خلال الفترة القادمة بجهود أساتذتها وإدارييها وطلابها إلى الارتقاء بمكانتها ، وإلى استيعاب تكنولوجيا العصر فى كافة نواحى العملية التعليمية والإدارية ……. والله العلى القدير أسأل أن يكتب لأسرة الأكاديمية ولطلابها السداد والتوفيق فيما تصبو إليه من نجاح وتميز .
والله سبحانه وتعالى ولى التوفيق .

مديــــر الأكــاديمية

أ.د / عادل عبد الغفار